منتدى بنات و بس


عندما نكون كتلة مشاعر واحاسيس

عندما يغمرنا الحب والوفاء

عندها فقط

نقول لكِ

**(( بأسم بنات المنتدى جميعآ))**

.•°اهلاً بكِ قلماً مميزاً وقلبا ً حاضراً °•.

.•° هنا حيث القلوب تشابهت طيبة ٍ °•.

.•° وتلونت فرحاً وأملا ً °•.

.•° تزينت سماءنا بلالئي الأنجم اللامعه

وتوشحت بوشاح الفرح والسرور

وهلت بشائر طيور المحبه ترفرف نشوة بقدومكِ

وتعانقت حروف القوافي ترحيب بعطركِ °•.

.•° بكل المحبه والموده نحييكِ لتشريفكِ لنا

ونرحب بكِ اجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والاخوه

موشح بالفل والكادي والرياحين°•.

.•° نتمنى لكِ إقامة رائعه وممتعه مع اخواتكِ

وفي شوق لعذوبة غدير حروفكِ لنرتوي منه

ورسم أناملكِ لنتمتع بابداعكِ وجماله °•.

.•°ِارق تحية معطره بروح الورد لك°

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بائعة الكبريت

اذهب الى الأسفل

بائعة الكبريت

مُساهمة من طرف نور الزهراء في 2013-02-07, 2:30 am

:م1::
السلام عليكم
من منا لم يسمع بقصة بائعة الكبريت ؟!
بائعة الكبريت هي قصة يمكن ادارجها ضمن الادب العالمي ، اسهب الكتّاب و المعلقون الكتابة عنها و اشتقاق قصص احرى تتمحور حول شخصيات مشابهة اما القصة الاصلية فيمكن ان نلخصها كما يلي :
- بائعة الكبريت فتاة يتيمة ، تعيش في الشوارع تحصل على علب الكبريت من رجل شجع تبيعه للناس و في ليلة راس السنة يشتد البرد فتجلس على قارعة الطريق حاسرة الرأس حافية القدمين و قد تسلل البرد الى اضلاعها فتبدأ باشعال اعواد الثقاب و كل عود يمثل لها صورة لطالما تمنت ان تتحقق في الحياة و في النهاية تنطفئ اعواد الكبريت كلها و تموت الفتاة من البرد وسط عيدان الثقاب ..
حاول بعدهم ان يزيد عن الراوية الاصلية باحداث اخرى تزيد وضع هذه الفتاة سوءا :
- بائعة الكبريت فتاة توفيت امها فتزوج والدها من امراة اخرى اخذت تعذبها و تضربها و تحرمها الطعام و الشراب و اخذت حذائها الاخير لتبقيها حافية القدمين و مزقت ثوبها الازرق الذي يستر جسدها الشبه عاري ففضلت الفتاة الهرب من هذا الجحيم لتبيع الكبريت ..
نجد في الروايتين تقاطعات كثيرة منها :
الرموز التي تمثلها عيدان الثقاب و هي ترمز الى الحياة و الامل المفقود ..
و ضع هذه الفتاة التعسة فهي حافية القدمين ممزقة الثياب خاوية المعدة جائعة بائسة ..
هذه القصص لا نفتئ نراها يوميا في بلادنا من مظاهر الفقر و الجوع التي تنتشر خاصة في اطراف المدن الى احد المطاعم القريبة من
في النهاية لا يسعنا الا ان نشعر و نحس بعذاب هؤلاء الناس الفقراء و في احوالهم البائسة و نحاول ان نساعدهم بما تيسر من مال او ثياب او طعام فعندما نرمي احذيتنا القديمة المهملة لنتذكر انه هناك فتيات و صبية لا يعرفون قيلسات اقدامهم لانهم منذ جاءوا الى هذه الدنيا وهم حفاة يملا الطين اقدامهم لنتذكر دائما انه هناك في هذه العالم ، في بلادنا و في افريقيا و شرق اسيا و امرايكا اللاتينية ، اناسا من هذا النوع ربما ينتظرون الجوع ان يهلكهم او ان يصرون على التشبث باي بارقة امل تمنحهم القوة لانتظار الغد الافضل ......
انتظر الردود الحلوة

نور الزهراء
بنوته محبوبه

الجنس : انثى عدد المساهمات : 1
نقاط : 2116
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 18
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : ملل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى